• 2

شفط الدهون

شفط الدهون: وهي عملية تقام لإعادة تشكيل الجسم بعد شفط الدهون عن طريق إزالة الخلايا الدهنية الزائدة من مناطق البطن والظهر والأرداف والساقين والذراعين والعنق (أسفل الفك) وما إلى ذلك .
يعتقد الكثير من الناس أن شفط الدهون هو طريقة سهلة لفقدان الوزن بدلاً من اتباع نظام غذائي (ريجيم) أو ممارسة الرياضة, ولكن شفط الدهون هو إجراء جراحي يقام إجرائه للتخلص من كتل الدهون العنيدة التي لا تتجاوب مع الرياضة أو الأنظمة الغذائية (الريجيم) , حيث يتم إجراؤه للمرضى الذين لا يعانون من مشاكل صحية كالسمنة المفرطة ولكنهم يريدون إنقاص حجم بعض المناطق, فمع شفط هذه الدهون يتم إعطاء الجسم محيطه الجديد مما يكسبه جمالاً أكثر .

 بسبب القيام بإزالة كمية كبيرة من الدهون يتم إجراء جراحة شفط الدهون تحت تأثير التخدير العام, ولكن وفي بعض الحالات (كأسفل الفك) يمكن إجراؤها تحت تأثير التخدير الموضعي, حيث نقوم بإدخال أقنية رفيعة (1-3 مم) من خلال شقوق صغيرة جدًا يتم إجراؤها على الجلد, حيث تستخدم القنيات لامتصاص رواسب الدهون المتواجدة تحت الجلد في المناطق المطلوبة, ومن ثم يتم امتصاص الخلايا الدهنية بواسطة هذه القنيات ويتم تأمين إخراج الخلايا الدهنية الزائدة من الجسم.
وبهذه الطريقة وبعد جراحة شفط الدهون يأخذ الجسم شكلاً جديدًا تكسبه ملامح أكثر جمالية .
وفي أثناء التحضير للجراحة يقوم المريض بمناقشة طبيبه لبيان وتحديد المناطق الإشكالية للمريض وشكل الجسم الذي يريد الحصول عليه بعد الجراحة, كما يقرر مع الطبيب أيضًا التقنية التي يريد استخدامها أثناء جراحة شفط الدهون وما اذا كان سيتم القيام بعملية اخرى مرافقة لعملية شفط الدهون , فمن الممكن دمج عملية شفط الدهون مع جراحات التجميل الأخرى مثل شد البطن أو تصغير الثدي وما إلى ذلك. فبالنسبة لبعض المرضى قد تكون هناك حاجة لعمليات جراحية اخرى مثل شد الساق وشد الذراع لمنع ترهل الجلد, حيث تكون هذه الحالات مطلوبة خاصة للمرضى الذين سيخضعون لعملية شفط الدهون المتعددة المناطق ولأصحاب الجلد المترهل, فمع شفط الدهون وخاصة عند المصابين بالتثدي تتم إزالة الدهون وأنسجة الثدي من الجسم باستخدام قنيات رفيعة يتم إدخالها من مكان قريب من الثدي .

المناطق التي يتم اجراء شفط الدهون فيها:

شفط الدهون وهي عملية يقام بها لسحب الدهون من مناطق معينة كما سنذكر الآن :

منطقة تحت الفك – البطن – أعلى الذراعين – الظهر
منطقة الورك – داخل الفخذين – لدى المصابين بالتثدي

أنواع شفط الدهون:

هناك عدة تقنيات لإجراء عملية شفط الدهون, وعند اختيار التقنية التي سيتم اتباعها يتم الأخذ بعين الاعتبار حالة المريض الصحية وما إذا كان قد خضع لعمليات شفط الدهون سابقاً أم لا, ومع تنوع تقنيات شفط الدهون إلا أنها تشترك جميعها في تقنية استخدام أقنية رفيعة متصلة بجهاز شفط لامتصاص الخلايا الدهنية من الجسم ومن المؤكد أن اختيار التقنية التي سيتم اتباعها في عملية شفط الدهون يكون باستشارة الطبيب حيث يتم اختيار التقنية معاً.

_تقنية شفط الدهون عن طريق إعطاء سيروم يحوي مواد تخدير في المنطقة المستهدفة .

تعد عملية شفط الدهون بوساطة إعطاء سيروم يحوي مواد تخدير في المنطقة المستهدفة هي أكثر عمليات شفط الدهون التقليدية استخداماً, حيث يتم حقن محلول خاص معقم يساعد على إزالة الدهون مع مخدر لتسكين الألم ودواء يسبب انقباض الأوعية الدموية في المنطقة المستهدفة, ليتسبب المزيج السائل في تضخم المنطقة المحقونة وتصلبها, حينئذ يتم إجراء شقوق صغيرة (1-3 مم) في الجلد ويتم وضع أنبوب رفيع تحت الجلد, ومن ثم يتم توصيل جهاز يقوم بشفط الخلايا الدهنية وسحبها خارج الجسم .

_ تقنية شفط الدهون بالموجات الصوتية .

وهو في الأساس مثل شفط الدهون التقليدي ولكن يقوم الجراح بإدخال أقنية معدنية توفر موجات صوتية تحت الجلد, حيث يتم تحطيم الخلايا الدهنية بواسطة الموجات التي تُعطى بأداة شفط الدهون بالموجات (VASER) مما يكسب المنطقة شكلاً أكثر تناسقاً.
وتعتبر تقنية شفط الدهون بالموجات الصوتية هي أكثر أنواع شفط الدهون فعالية في الجيل الجديد إذ أنها توضح خطوط ومسامات الجلد وتقلل من الجروح المتواجدة فيه, كما تساعد هذه التقنية على شد الجلد بعد إزالة الدهون منه .

_تقنية شفط الدهون بمساعدة الليزر .

إن هذه التقنية تشبه تقنية الموجات الصوتية، ولكن بدلاً من استخدام تلك الموجات يتم استخدام شعاع الليزر, حيث يستخدم شعاع الليزر عالي الكثافة لإزالة الخلايا الدهنية, وخلال العملية يقوم الجراح بإدخال ألياف الليزر من خلال شق صغير في الجلد لامتصاص رواسب الدهون, ومن ثم يتم إزالة الخلايا الدهنية باستخدام الأقنية .

_شفط الدهون بمساعدة السائل .

في هذه التقنية يتم إعطاء سائل منتفخ ويتم الانتظار لمدة 10-15 دقيقة, ونظرًا لكون الجهاز يحطم الدهون بالاهتزاز يتم تحقيق انسجام في قطع الدهون المحطمة وقد لوحظ أنه مفيد للسيالات العصبية, ولكن في هذه التقنية لا ينصح بشفط أكثر من 4-5 ليترات من الدهون .

من يمكنه إجراء جراحة شفط الدهون ؟

يمكن لجميع للأشخاص الذين يملكون صحة جيدة الخضوع لجراحة شفط الدهون حتى لو كانوا يعانون من مشاكل في السكري وضغط الدم, فإنها لا تمنع هذه العملية, وبالرغم من عدم وجود سن محدد لهذه العملية فيستطيع أي شخص رجلاً كان أو امرأة يتراوح عمره بين 20 و 60 عامًا أن يخضع لجراحة شفط الدهون.

يجب على المرضى الذين يرغبون في إجراء عملية شد البطن أو غيرها من عمليات الشد مع عملية شفط الدهون (أي في الوقت نفسه) الإقلاع عن التدخين قبل شهرين من موعد العملية, كما يحب على المريض استشارة طبيبه بخصوص حالته الصحية قبل وبعد العملية إضافة إلى اخباره عن الأدوية التي يستخدمها قبل العملية والتي سيستخدمها بعد العملية .

ما هي التوقعات التي يجب انتظارها من جراحة شفط الدهون ؟

يجب أن يقوم المريض بالحديث مع طبيبه بشكل مفصّل حول شكل الجسم الذي يريده والخيارات الموجودة والمخاطر التي من الممكن حصولها وفوائد العملية وتكاليفها وغيرها من التفاصيل المهمة, وبعد القيام بالعملية يتم القيام بغرز قطب صغيرة في المكان الذي تم ادخال القنيات الرفيعة منه والتي هي بحجم رأس القلم . حيث لا يوجد أثر جراحة كبير بعد العملية .
لا يتم حساب الوزن الذي سيفقده المريض بعد جراحة شفط الدهون, حيث يتم سحب الدهون عند الرجال أو النساء بقدر الحاجة , ولكن الحد الأقصى هو 7-8 لترات

حقن الزيت .
يمكن استخدام الزيوت التي يتم الحصول عليها عن طريق جراحة شفط الدهون بدلاً من مواد الحشو في العديد من مناطق الجسم, حيث يتم حقن الزيوت التي تم شفطها في منطقة الوجه والمؤخرة والثدي لتكون أكثراً امتلاءً كما تعطي ملامح مختلفة للجسم , وبهذه الطريقة يتم تطبيق  BBL وهي (رفع المؤخرة البرازيلية) وهي عمليات تقام في منطقة المؤخرة للحصول على مؤخرة أكثر امتلاءً وارتفعاً .
إن من أحد أسباب تسمية عملية شفط الدهون بعملية تشكيل الجسم هي تطبيق BBL (عملية تكبير ورفع الأرداف), فعلى سبيل المثال : من الممكن الحصول على مظهر الساعة الرملية على الجسم , حيث نقوم بشفط الدهون من منطقة الخصر مما يساعد على ترقيق المنطقة, ومن ثم نقوم بحقن هذه الزيوت في منطقة المؤخرة .
كما يمكن استخدام الدهون التي تم الحصول عليها من المريض بدلاً من مواد حشو الوجه بناءً على طلبهم , حيث يمكن اضافتها إلى عظام الوجنتين والشفاه, كما يمكن استخدام الزيوت لإزالة التجاعيد العميقة من البشرة وفي المناطق التي تعاني من نقص الأنسجة, وكما يمكن استخدام حقن الزيت لعلاج الخطوط العميقة مثل خطوط الغضب ما بين الحاجبين والأنف (الخطوط التي تنزل من طرفي الأنف إلى الفم), كما أن حقن الزيت تعطي نتائج جيدة في إزالة التجاويف الموجودة أسفل العين .

ما بعد جراحة شفط الدهون:

قد يحتاج المريض لقضاء ليلة أو ليلتين في المشفى بعد العملية, كما سيتم رؤية انتفاخ وتورم والشعور بالألم لبضعة أسابيع على الأقل , ومن أجل الحصول على أفضل النتائج بعد عملية شفط الدهون يجب استخدام الحزامات التي تشد الجلد(المشد) , حيث يعتبر استخدام هذه الحزامات(المشد) أمراً مهماً للغاية للحصول على أفضل النتائج , وإذا تم إجراء عملية شفط الدهون على منطقة ” البطن -الخصر – الظهر – الذراعين – الساقين ”  فيجب حينئذ على المريض ارتداء المشد لمدة شهرين, أما اذا خضعتم الى عملية التثدي فيكفي ارتداء المشد لمدة شهر واحد.

يستطيع الكثير من المرضى العودة إلى حياة العمل في غضون أيام قليلة بعد الجراحة, كما ويمكنهم بدء أنشطتهم الطبيعية بعد أسبوعين من الجراحة, وبالتأكيد فإن هذا الأمر يعود إلى مقاومة جسم الانسان, وقد يؤدي إجراء شفط الدهون في منطقة الساق إلى تورم في القدمين, ولذلك قد يستغرق وقت العودة إلى الحياة اليومية من أسبوع إلى أسبوعين .

× Whatsapp